الدورة الـ13 من معرض العقارات الدولي 2017 تستضيف فعالية “السوق العقاري العالمي

0

دراسة “ Reidin-GCP“: دبي تحقق عوائد للمستثمرين تصل الى 120% على شكل إيجارات وأرباح على رأس المال، وهي بذلك تضاهي سنغافورة وتتفوق على لندن ونيويورك التي تلامس عوائدها 75% و63% على التوالي

 

الدورة الـ13 من معرض العقارات الدولي 2017 تستضيف فعالية “السوق العقاري العالمي”

 

“السوق العقاري العالمي” مبادرة أطلقتها دائرة الأراضي والأملاك في دبي لتوفير المعلومات الاستراتيجية وتعزيز العلاقات الاستثمارية

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 مارس 2017: في ظل إنخفاض الأسعار العالمية للنفط، وارتفاع مستوى الانفاق الحكومي في مجال البنية التحتية، من المتوقع أن يشهد سوق العقارات السكني والصناعي والتجاري والمكتبي والمتعلق بالفنادق والضيافة نمواً كبيراً خلال العام 2017 على المستوى العالمي وذلك وفقا لـ ” CBRE”. وفي سياق متصل، يطلق معرض العقارات الدولي 2017 والذي سيقام خلال الفترة من 2 ولغاية 4 ابريل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، منصة جديدة أطلق عليها “السوق العقاري العالمي”.

 

والسوق العقاري العالمي هو مبادرة تطلقها دائرة الأراضي والأملاك في دبي، وهي تقدم فرصة خاصة للمعلومات الاستراتيجية وشبكات علاقات الاستثمار والتطوير العقاري. وإضافة لذلك، فإن السوق العقاري العالمي سوف يقدم منصة أساسية تسمح باللقاءات وعقد الصفقات بين كبار المستثمرين والخبراء في القطاع العقاري من مختلف أنحاء العالم. ونتيجة لدعمها من قبل معرض العقارات الدولي، فإن مبادرة السوق العقاري العالمي سوف تكتسب أهمية خاصة هذا العام خصوصا مع المناخ الإستثماري الايجابي في السوق والعزم على إطلاق مشاريع عقارية جديدة.

 

وقال داوود الشيزاوي، الرئيس التنفيذي لشركة الاستراتيجي لتنظيم المعارض والمؤتمرات المنظمة لمعرض العقارات الدولي: “في ظل تزايد الاستثمارات العقارية الدولية في الامارات وغيرها من دول العالم، فإن السوق العقاري العالمي يشكل المكان الأمثل للقاء عدد من صناع القرار. وسوف تحصل الشركات العارضة على جلسات تدريبية، وهي ستتمكن من إجراء صفقات بيع مباشرة واصدار الصكوك العقارية، والتفاعل مع الزوار والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم والذين يرغبون بشراء أفضل العقارات من خلال المعرض. واضافة لذلك ستحصل الشركات العارضة على الفرصة للترويج لمشاريعها أمام أكثر من 20.000 زائر محتمل للمعرض من جميع أنحاء العالم”.

 

ووفقا لبيانات صادرة عن ” Reidin-GCP”، فإن إمارة دبي حققت عوائد للمستثمرين وصلت لـ 120% وذلك على شكل إيجارات وأرباح على رأس المال، وهي بذلك تضاهي سنغافورة التي تقدم نسب مماثلة تقريبا وتتفوق على لندن ونيويورك التي تلامس عوائدها 75% و63% على التوالي. وبنظرة عامة نجد أن العوائد السنوية تتراوح بين 5% و 11% في هذه الأسواق الأربع.

 

وأضاف الشيزاوي: “إن السوق العقاري العالمي يتجه بالتأكيد لمزيد من النمو. ويشكل امتلاك عقار استثماري وتحصيل دخل إيجاري جيد من هذا العقار المحرك الأساسي لهذا النمو المتزايد. ولهذا السبب فإن الشركات العارضة في السوق العقاري العالمي في معرض العقارات الدولي سوف تملك أفضلية على منافسيها للقيام ببيع العقارات للمستثمرين والزوار، مما يسمح للشركات العارضة بتوسيع قاعدة أرباحها. إضافة لذلك، فإن الشركات العارضة في السوق العقاري العالمي سوف تتمكن من اللقاء بمشترين ومستثمرين من عدة فعاليات أخرى يتم تنظيمها على التوازي مثل ملتقى الاستثمار السنوي، ومعرض مدن المستقبل، ومنتدى “AIM Startup” ومعرض دبي الدولي للإنجازات الحكومية”.

 

ومعرض العقارات الدولي مرخص رسميا من قبل مؤسسة التنظيم العقاري في دبي، وهو المعرض الوحيد الذي يركز على اللقاءات المباشرة بين الشركات والمشترين. ويملك المعرض امكانيات دولية تسمح له باستكشاف فرص استثمارية في أسواق عقارية جديدة على مستوى العالم.

 

وشاركت في نسخة المعرض في العام الماضي أكثر من 150 دولة، حيث بلغ عدد الزائرين أكثر من 15.000 زائر، بما فيهم المستثمرين والمطورين العقاريين والشركات العقارية. وشكل المستثمرون 31% من نسبة الزوار، مقابل 22% للوكلاء العقاريين والمضاربين، و17% للمطورين العقاريين، و10% للمؤسسات المالية والمضاربين الاستثماريين ومقدمي الخدمات القانونية، و10% من المتعهدين والمهندسين المعماريين والمصممين وخدمات ادارة المرافق، إضافة لـ 5% من ممثلي وسائل الاعلام، و3% من الجمعيات الحكومية، و2% زوار آخرين.

#ReidinGCP, #CBRE, #Startup

Comments

comments